الاثنين، يونيو 30، 2008

البيوت

كان ياما كان كل البيوت واحشانى.
بيت فى الزتون. له باب حديد بيودّى لجنينه شجرها قديم وأرضها تراب. وريحة رطوبه فى السلالم .. والنور اللى داخل من الشبابيك المكسورة بيقول لصاحبة البيت "صباح الخير يا هانم". وبنات حلوين على خدهم حَبّ الشباب والأم بيضا وبتضحك وحاطّه الكحل فى عينين ضيقين ومليانين شقاوة وخفة دم. تطبخ وتكلم قطه سودا واقفة على الشباك. وجوز الهند الكبير ورا كنب الصالون المدهب مستنى الضيوف. والميه ساقعة فى تلاجتهم القديمة.
وبيت فى الحدايق كان شبهه بالظبط بس الأم كانت حزينه وفيه شجرة جوافة والجاره اسمها ياسمينة.

وبيت فقير من دور واحد فيه سلالم ما لهاش درابزين وقرايبنا ساكنين على سطوحه مع الست روح المجنونة. دايماً قاعدة على السور بجلابية عريانة وبتكلّم ولادها اللى سابوها.

وبيت فى عين شمس يشبه بيوت الفلاحين.

وبيت نهارى يحلوّ ساعة العصارى وبالليل ينوّر بلمبه سهّارى تفرش ضلة الناس المربّعين على الكليم وحواديته تقفل رموش سليم وأمين.

وبيت فى قصر النيل مليان صور وتماثيل ونضيف وجميل بس الشوارع اللى حواليه أدفى والسما أصفى والشمس اللى براه بتنادى على العجوزه اللى ساكناه ترد وتقول: آسفه ... أنا ما باسيبش بيتى.

وبيت فى المعادى وسط الجناين والبنت لابسه فستان بحمالات ومبروزه الحلمات وكتفها محروق من الشمس ... وأبوها وأمها فى غاية الظرف ... وعندهم عَجَل ومراجيح وكلب وولف.

وبيت فى الحلميه الجديدة فيه تلات عمارات باصين لبعض وبيضحكوا بصوت عالى نغم بيلالى ... صوت الكمنجه نوح ... والشقه طالعه من رواية عودة الروح ... والضلمه بتخوّف فى أودة تحميض الأفلام.

وبيت فى العمرانيه من دور واحد فيه طقم أسيوطى فى الصاله والحيطان عليها رسومات بالزيت لستات عريانه وناس زعلانه كأنهم تماثيل فى صحرا بردانة على كوكب ما بتزوروش الشمس من ملايين السنين بس فيها قمر بنفسجى منوّر على طول ومخلّى النور فى الصور للأبد كأنه نور الفجر.

وبيت فى البدروم صاحبه اشترى سرير وبيقسّط تمنه ريال كل شهر.

وبيت فى راس البر حيطانه وأرضه حصير ونوره الفقير شايل ريحة البحر.

وبيت فى البساتين مليان قصارى صبار وعتر وريحان وشاهد قبر.

وفى بيت الإمام .. الشباك الأخضر .. قال للحيطه الجير .. ناكل عيش متقمر .. مع جبنه وجرجير.

بيوت كتير الزمن خلاها تشبه بعض.
أفضل ألف عليها ... وادق على البيبان وانادى ... ما حدّش يردّ علىّ
حابقى آجى فى وقت تانى ... يكونوا رجعوا بالسلامه إن شاء الله.

هناك 9 تعليقات:

  1. مدونة ممتازة
    لقد احببت دعوتك ودعوة قراء هذه المدونة لزيارة منتداي الذي يتيح لاعضاءه المشاركة في اقتسامك الارباح مع الادارة عن طريق جوجل ادسنس وبنسبة 75 % للاعضاء
    وذلك ولاول مرة بالشرق الاوسط
    بما يعرف بمشاركة ارباح ادسنس
    منتديات نجوم اف ام
    منتديات نقاش عربية، منتدى عربي للحوار والنقاش وتبادل المعلومات والمعرفة والخبرات ومعرفة الجديد في عالم الفن والأخبار عامة والأخبار الخفيفة والمنوعة، عالم جديد من الترفيه والمتعة، شعارنا فد واستفد، هذه المنتديات غير رسمية لاذاعة نجوم اف ام

    جديد مواضيع المنتدى

    وايضا هناك منتدى خاص
    بالمدونين والتدوين

    ردحذف
  2. الأستاذ الشاعر أمين حداد
    أشعارك ليست غريبة عليّ فقد تربيت علي كلماتك ..رغم أن عمرينا متقاربين ..إلا أنك أستاذ جيلك ...الله ينور يا أستاذ..علي ذلك الشعر الذي يجلب الأمن والسكينةويشرق علي النفس كشمس الشتاء ويمر علي الروح كنسمات الصيف الرطيبة .

    ردحذف
  3. انا ليا تساؤل للاستاذ امين حداد؟

    ليه شعر النثر عند حضرتك فيه استرسال

    وزيادة وصف وتبقى الجمله الزبد فى نهاية

    القصيده وده اتكرر كذا مره فى القصيده

    دى وغيرها ....فهل ده نمط يمثل هذا النوع من الشعر......ام انه قاصر على

    حضرتك بس......

    ردحذف
  4. عجبتنى الامسيه اللى كانت فى الساقيه جدا ....اليوم من بدايته كان حلو..من
    اول ما نزلت من بيتى فى القناطر حتى وصولى الساقيه وانتظارى ساعتين قبل العرض ....وطبعا شفت العلاقه الاسريه الجميله اللى مش عايزه تفسير...والمفاجاه انى دخلت القاعه لاقيت راجل عجوز قاعد فى مكانى ...طبعا اتكسفت انى حتى انبهه ان ده الكرسى بتاعى....واتكسفت اكتر لما حضرتك سلمت عليه وقلتله يا عمو احمد...وفى مقوله اخرى د/احمد...وطبعا وانا منبهر انى ادامى امين حداد بحاله وانا مكسوف اسلم عليه.....المهم بدأ العرض

    البنوته الصغيره: امتياز مش عايزه كلام
    حضور وموهبه فطريه جميله فكرتنى بفيروز(معانا ريال معانا ريال)

    احمد حداد: نجم...وهو عارف انه نجم..

    ساميه جاهين: متوهجه او متألقه..كاريزما طاغيه ...حضور قوى
    تخطف تشد ...وسمعت بودنى اشادات الحاضرين بيها

    عازف العود: صوته فخيم...هزنى...امريكا صناعه محليه...ترب تت تت ...صناعه محليه

    امين حداد: هدوء ورزانه واحتضان...عينيه بتلمع لما الكورال بيغنى وقلبه بيرفرف لما احمد يتألق...

    بجد انا حبيتكم كلكم وانوى تكرار التجربه مرات كثيره ...فخر لمصر والله
    ومعاكم كمان العبقرى اللى حضرت له حفله قبل رمضان بيومين الفنان على الحجار...شكرا على كل لحظة متعتونا بيها

    ردحذف
  5. لا ..

    البيوت عمرها ما كانت شبه بعضها ،

    ولا الناس اللي في البيوت زي بعضها ،

    ولا الزمن بيغير ،

    الناس هيّ اللي بتغير وتتغير ..

    عارف !!

    مع كل بيت إتكلمت عنه ..

    دخلته ،

    قعدت فيه ،

    وعشت مع أهله ..

    مرة أحس بفرح ،

    ومرة أحس بألم

    ومرة من كتر القسوة بأنجرح ..

    ...

    ردحذف
  6. عارف !!

    حأبقى آجي معاك ،

    ندق عالبيبان ..

    وقتها حيكونوا رجعوا بالسلامة ..

    ردحذف