الأحد، ديسمبر 16، 2007

كلام

فضل يتكلم معاها وتتكلم معاه
لحد ما بقوا صوت واحد
و بق واحد
و قلب واحد
وايدين و رجلين يرقصوا فى البحر الغريق
و يمشوا على الرمله
ترسم كعوبهم و صوابعهم طريق
زى طريق النمله
ترسم عيونهم خيط من البراءه
و خيط من الشهوه
تنطبع على شفايفهم تنوة القهوه
و حنين البوس
و فى خيالهم جنة الفردوس
فضل يتكلم معاها و تتكلم معاه
فى كل مكان فى الدنيا
و هى راميه ابتسامتها
من عيونها الشقيه
و هو رامى اللهفه
تحت رجليها
النهار يبقى ليل شويه
والصيف شتويه
والنظره حضن
والخوف أغنيه
فضل يتكلم معاها وتتكلم معاه
من غير حدود
لحد ما كلامهم ملا الوجود
و بقى ولاد وبنات و ورود
و بقى من غيرهم موجود
يرجّع اللى عاشوه مع بعض
و يعيش اللى ما شافوهوش
فضل يتكلم معاها وتتكلم معاه
لحد ما كل الناس حواليهم بقوا يتكلموا مع بعض ومع كل الكائنات
والقمر رسم نفسه دايره على السما
و غنى لها أساميهم
و لحد ما الشمس بقت بتدفى
والقطن بيزهّر
والحواديت بتسلّى
فضل يتكلم معاها وتتكلم معاه
بعد ما ماتوا
يوم القيامه مسك ايديها وفاتوا
وسط الحشود
وهرب معاها للخلود

هناك 10 تعليقات:

  1. ��� ��� �� � ���.....

    ���� ����� � ������ ����
    �� ��� ������
    ���� ����� �� � �������
    � �� � ������
    ����� �� ������ ��� �����

    �� ������ �� ��� ��� ..��� ���� ��� � ����:)

    ���� (�����

    ردحذف
  2. و يمشوا على الرمله
    ترسم كعوبهم و صوابعهم طريق
    زى طريق النمله
    ترسم عيونهم خيط من البراءه
    و خيط من الشهوه
    تنطبع على شفايفهم تنوة القهوه

    الله حلوة قوي يا أمين. ربنا يفتح عليك يا إبني :)

    امينة (جاهين)

    ردحذف
  3. أولا انا ليا اعتراض على بعض التركيبات اللغويه....وأرجوك تعذر جهلى...وقلة ذوقى....
    النهار يبقى ليل شويه
    والصيف شتويه

    كلمة الصيف شتويه انا مش قادر افهمها
    الصيف ده مذكر..وكلمةشتويه صفه لمؤنث
    فازاى ركبت الموصوف المذكر على الصفه المؤنث ...لكنك أردت ان تحكم القافيه
    فهربت منك اللغه...والله أعلم قد يكون القصد ان الصيف ليله شتويه...
    الله اعلم...
    ومش عارف ليه حاسس ان قصيدتك فيها نوع من الروحانيه يعنى مثلا انا حاسس انك بتتكلم عن ادم وحوا..من فرط التواحد والانسجام ما بينهم حسيت ان هما مش كائنات عاديه..ممكن تثور ممكن تغضب..وعادة بتكون قصيدتك هى مجرد لحظه او زمن معين قصير او لقطه من حياة العاشقين...
    بعد ما ماتوا
    يوم القيامه مسك ايديها وفاتوا
    وسط الحشود
    وهرب معاها للخلود

    برده معرفتش الخلود بيدل على الخلود فى الجنه ولا فى النار..اصل معلش الجنه مش سبيل او طريق ممهد للحبيبه والعشاق..
    وكمان لى ملاحظه ..ألا وهى فرط التعبير وهو ما يسمى بالتهويل والتكبير...
    لحد ما كلامهم ملا الوجود
    و بقى ولاد وبنات و ورود
    و بقى من غيرهم موجود
    يرجّع اللى عاشوه مع بعض
    و يعيش اللى ما شافوهوش
    فضل يتكلم معاها وتتكلم معاه
    لحد ما كل الناس حواليهم بقوا يتكلموا مع بعض ومع كل الكائنات

    معقوله كلام اتنين حبيبه يملى الوجود لدرجة ان هما علموا الناس كلها الكلام
    والمبالغه دى هى التى جعلتنى افكر كثيرا ان هذا الكلام ليس خارج من بشر عادى...والقصه الاسطوريه التى تنطبق على قصيدتك كلام قد تكون ادم وحواء لانى لا اعتقد ان روميو وجولييت مثلا قد يصلا الى مثل هذه المبالغه فى الحب...

    والقمر رسم نفسه دايره على السما
    و غنى لها أساميهم

    خلينى انظر للبيت ده من نظره دينيه...يعنى انا بخيالى فاهم ان دى صوره ..القمر شكل نفسه فى هيئة رسمه وغنى كمان ...البيت فى النهايه هو صوره..لكنها صوره غير مقبوله ...لان لابد ان تتكيف الصوره مع الواقع..الصوره لابد ان تاخذ من الواقع جديته...وان اختلفت الصوره منطقيا مع الواقع فالابقى للواقع وليس للصوره...يعنى القمر غنى من اعجابه بكلامهم ..ولا هما بيتكلموا وفجأه القمر غنى ...لان القمر لا يتشكل على اهواء اشخاص...لكنه مسير ومخلوق لهدف حسب ما خلقه الله...
    أخيرا عنوان القصيده كلام
    فقد تكون فى النهايه هذه القصيده كلام والسلام...

    ردحذف
  4. جميل يا استاذ امين
    بس اللى فات احلى
    المرة دى حاسس ودهمجرد احساس ان الحالة مختمرتش جواك بشكل كافى
    استاذ امين انا فى التعليق ده بصراحة حابب اسيبلك غنوتين من الحانى ومغنيهم على العود
    الف حضن كلمات محمد ابو الفتوح
    http://www.2shared.com/file/2614291/7d6d2c45/__online.html
    قطر السنين كلمات على عبد العزيز

    http://www.2shared.com/file/2614486/fe9ff415/__online

    ردحذف
  5. كلام جميل ورقيق وشهوته بريئة وأنا فاهم يعني ايه الصيف يبقى شتوية القمر رسم نفسه دايرةفي السما بجد تعبيرات خفيفة وعلى قد شعور الحالة وده سبب جمال الكلام

    ردحذف
  6. وحياة ربنا ما بعرف أكتب لحد لمجرد إني أقول : الله ، بسيبها جوايا عشان ساعات بتبقى أحلى وهي جوا من غير ما تتقال .. بس فعلاً ساعات بتبقى أكبر حتى من إنها متتقلش

    تعرف

    إمبارح بس كنت بقرا ديوانك مرة تالتة
    وقفت عن آخر بيت في قصيدة أمينة كتير :

    تولدلي أحمد وسلمى
    واولدلها دنيتي

    حسيت نفسي غرقان في الحنية
    اللي هي الحنية اللي بتخليك تبتسم وتشوف الدنيا خَضْرة وتحس بنور مالي روحك وتقول من قلبك الله

    ولما خلصت الديوان وجيت هنا لقيتك بتقول :

    فضل يتكلم معاها وتتكلم معاه
    من غير حدود
    لحد ما كلامهم ملا الوجود
    و بقى ولاد وبنات و ورود
    و بقى من غيرهم موجود
    يرجّع اللى عاشوه مع بعض
    و يعيش اللى ما شافوهوش

    خلقت نفس الإحساس بكلام تاني
    الشعور اللي بيخلقه كلام زي ده - بصرف النظر عن أي حاجة - هو فعلاً الشعر

    عم أمين
    أنا متابع كل قصيدة في المدونة دي من البداية ، وفي أغلب قصايدها كنت بقول ( الله ) واسيبها جوايا
    بس لما قريت ديوانك إمبارح وخصوصاً بيت أحمد وسلمى - وقصيدة أمينة عموماً - وجيت هنا قريت القصيدة دي بكل الحنية والجمال وروح المحبة والخلود اللي فيها حسيت إني لازم أقولك إنك فعلاً شاعر حقيقي وعظيم .. لما بقرا كلامك بحس إني بحب سلمى وأحمد وأمينة وأم نادية وأنطون شحاتة وستك جازية وستك هند .. بحس إني أقرب لروح الدنيا والناس دي عرفتهم فعلاً حتى لو معرفتهمش ، لما بقرا كلامك بحس إن فيه خيوط نور بتنور وسط السكة .. دايماً

    مش عايز أختم الكومنت بكلمة تقليدية جداً زي أدام الله قلمك مثلاً ، بس فعلاً عايز أقولك ربنا يديم عليك عيون بتشوف النور واللون الأخضر في كل الحاجات اللي حوالينا

    بشكل أبسط ومن غير أي رغي :

    الله يا عم أمين

    ردحذف
  7. سامعةالكلام متنظم .. بصوتك، نفس الرنة والمزيكا.. حتي الإحساس هوة هوة تمام.. نفس الدنيا ... دخلتها، دنيا من دفا وشجن وحنين مورد بابتسامة رضا، ودمعة ملخبطة نامت فعنيه .. وبعد شوية بلعتها فحضني .. من غير ماحس ..
    ياه دخلتني ف نوستالجيا مدهشة ..

    ردحذف
  8. كان نفسي اكتبلك بالضبط نفس اللى كتبته الاستاذه أمينه جاهين
    طبعا من غير يابنى اللى في الاخر دي
    بس جيت متأخر زي عادتي
    تحياتي لكما

    ردحذف